آخر الاخبار
شركة Crossover Markets تفتح العملاء على حلول Cboe للمقاصة المشفرة
شركة التكنولوجيا المالية بلوم Plum تتوسع بدخول 5 دول جديدة
التطور والآفاق المستقبلية لتداول الدعم عبر الإنترنت
تقرير انتركونتيننتال ICE لشهر أكتوبر: زيادة بنسبة 15% في إجمالي حجم التداول وتألق قطاع الطاقة
تسهيل قوانين الصرف الأجنبي في كوريا لزيادة تيسير الدخول للمستثمرين الدوليين
تعاونت Options Technology مع Dukascopy لتقديم بيانات سوق مباشرة في الوقت الحقيقي
توجه شركة CMC Invest لمجال ESG وسط ارتفاع طلب المستثمرين
أسهم شركات الرقائق تهبط بمؤشر "نيكي" الياباني
شركة Equinix تشهد ارتفاعاً نسبته 6% في إيرادات الربع الرابع من العام 2022 وتسارع في الأرباح على أُسس سنوية
إطلاق منصة eToro محفظة SocialSentiment وتقديم تعرض تجار التجزئة لشركات ESG
إسبانيا تسرع مسارها نحو  MiCA : لوائح العملة المشفرة ستبدأ في عام 2025
ترحب Cboe Australia بصناديق تداول صناديق الاستثمار المتداولة (ETFs) الجديدة من iShares التابعة لشركة BlackRock
شركة Hantec Markets تكافح لتحويل الإيرادات المرتفعة بنسبة 7% إلى أرباح للعام 2022
HTX التابعة لـ Huobi Global تتعرض لسرقة عملات مشفرة بقيمة 7.9 مليون دولار
هيئة CySEC التنظيمية تلاحظ اعتماد 31% من مستثمري التجزئة على Finfluencers
--><!--
فليكس تريد FlexTrade تعين خبير في التكنولوجيا المالية كرئيس لمبيعات الدخل الثابت
المشرعون يحثون هيئة الأوراق المالية والبورصات على الموافقة على صناديق البيتكوين المتداولة بعد قرار المحكمة
لا حاجة إلى ترخيص AFS حتى العام 2025: هيئة ASIC تُمدد الإغاثة الانتقالية لكيان FFSPs مرة أخرى
ألفا جروب Alpha Group تنتهي من الاستحواذ على كوبيس Cobase في صفقة بقيمة 9.6 مليون يورو
2000
شركات الفوركس المرخصة
5000
خبراء سوق المالالمديرين التنفيذيين والاقليمينرؤساء بحوث الأسواقفيديو برعاية شركة XS.COM
320 × 2500000
قنوات التليجرام الرسمية
عدد المشتركين : 30K
مواقع الجهات الرقابية الدولةإسم الجهةالإختصارهيئة الأوراق المالية والاستثمار الاستراليةهيئة الأوراق المالية والاستثمار الاسترالية موقع الجهةasicسلطة الرقابة المالية البريطانيةسلطة الرقابة المالية البريطانية موقع الجهةfcaالجمعية الوطنية الأمريكية للعقود الآجلةالجمعية الوطنية الأمريكية للعقود الآجلة موقع الجهةnfa
5000

أتمتة ورقمنة الخدمات المالية لاستمرارية الأعمال

  • admin
  • منذ سنة واحدة
  • 319

لقد اضطرت بعض الشركات العالمية الكبيرة إلى التكيف مع طرق جديدة للعمل والتفاعل مع العملاء نتيجة فترة انتشار وباء كورونا Covid-19، حيث أدت عندها الحاجة إلى التباعد الاجتماعي والعمل عن بُعد إلى تسريع توجهات صناعة الخدمات المالية نحو كل من الأتمتة والرقمنة. وقد برزت شركات التكنولوجيا المالية كلاعبين رئيسيّين في هذا الاتّجاه، حيث تُقدم حلولاً مُبتكرة للشركات بهدف إدارة الموارد المالية لديها عن بُعد. وسنتطّلع في هذه المقالة إلى كيفية أتمتة الخدمات المالية ورقمنتها من أجل الاستمرارية في الأعمال والتركيز على التكنولوجيا المالية.

وقد كان لوباء كورونا تأثير كبير على مجال الخدمات المالية، حيث أدى الطلب على التباعد الاجتماعي والعمل عن بُعد إلى تسريع اتّجاه التحول الرقمي. واستجابةً لفترة الوباء، عززت حواليّ 89% من شركات الخدمات المالية جهود الرقمنة، وذلك وفقاً لِدراسة أجرتها PwC. كما برزت شركات التكنولوجيا المالية كلاعبين رئيسيّين في هذا الإتجاه يُقدمون حلولاً مُبتكرة للشركات لتمكينها من إدارة مواردها المالية عن بُعد.

اقرأ هذا الخبر| مزايا سطح المكتب في UTIP لإصدارات الهواتف المحمولة والويب الإلكتروني على المنصة

 -مزايا رقمنة وأتمتة الخدمات المالية

توفير التكاليف

إن الأتمتة والرقمنة لديْهما القدرة على خفض التكاليف بشكل كبير بالنسبة لشركات الخدمات المالية. فمن المُمكن لبعض الشركات تقليل التكاليف التشغيلية وتحسين الكفاءة عن طريق أتمتة العمليات اليدوية ورقمنة الأنظمة الورقية، ويُمكن أن يؤدي ذلك إلى تحرير الموارد لأنواع أخرى من الاستثمار مثل المنتجات والخدمات الجديدة.

زيادة رضا العملاء

يُمكن أيضاً تحسين تجربة العملاء من خلال الأتمتة والرقمنة. ويُمكن للشركات أيضاً توفير قدر أكبر من الراحة والمرونة لعملائها من خلال توفير الوصول عبر الإنترنت والهواتف المحمولة للخدمات المالية، فمن الممكن أن يتحسن رضا العملاء وولائهم نتيجةً لذلك.

 زيادة الأمن والأمان

يُمكن أيضاً للأتمتة والرقمنة تحسين أمن الخدمات المالية، فمن الممكن أن تمنحك الأنظمة الرقمية مزيداً من التحكم في البيانات الحساسة ومحاولة تقليل مخاطر الاحتيال. ويُمكن أن يُساعد ذلك في بناء ثقة العملاء وتقليل مخاطر الإضرار بالسُمعة.

زيادة الامتثال

أخيراً، يُمكن أن تساعد كل من الأتمتة والرقمنة الشركات العالمية على تحسين امتثالها التنظيمي، فمن المُمكن أن توفر الأنظمة الرقمية قدراً أكبر من الشفافية والقابلية للتدقيق مما يُسهل على الشركات إثبات الامتثال للمتطلبات التنظيمية.

-دور شركات الخدمات المالية في الرقمنة والأتمتة

لقد برزت شركات التكنولوجيا المالية كلاعبين رئيسيّين في توجهات أتمتة الخدمات المالية ورقمنتها، حبث تُقدم شركات التكنولوجيا المالية حلولاً مُبتكرة تسمح للشركات إدارة مواردها المالية عن بُعد، وفيما يتعلق ببعض المجالات الرئيسية التي تُحدث فيها شركات التكنولوجيا المالية تأثيراً:

-المدفوعات

تعمل شركات التكنولوجيا المالية على تغيير أنظمة الدفع التقليدية من خلال توفير خيارات دفع أسرع وأكثر أماناً ومُلائمةً، كما تُعد مدفوعات الهواتف المحمولة والمحافظ الرقمية والحلول المستندة إلى تقنيات blockchain من بين الحلول المتاحة الأخرى. وتعمل شركات التكنولوجيا المالية أيضاً على إنشاء حلول مناسبة لِمُساعدة الشركات في إدارة التدفقات النقدية وتبسيط عمليات الدفع الخاصة بهم.

-الإقراض

تعمل شركات التكنولوجيا المالية أيضاً على تغيير نماذج الإقراض التقليدية من خلال توفير حلول إقراض أكثر مرونة ويسهل الوصول إليها، هذا إلى جانب الإقراض من نظير إلى نظير والتمويل الجماعي ونماذج تسجيل الائتمان البديلة من بين الحلول الأخرى المُتاحة، كما تعمل شركات التكنولوجيا المالية على تطوير المزيد من الحلول المساعدة للشركات في إدارة تدفقاتها النقدية والحصول على رأس المال بسرعة أكبر.

-إدارة الأصول المالية

فعادةً ما تعمل شركات التكنولوجيا المالية أيضاً على تغيير نماذج إدارة الثروات التقليدية من خلال توفير حلول ميسورة التكلفة ويُمكن الوصول إليها. ويُعد مُستشارو Robo ومنصات الاستثمار عبر الإنترنت والمشورة الاستثمارية الشخصية أمثلة على مثل هذه الحلول. كما تعمل هذه الشركات على تطوير المزيد من الحلول لمساعدة الشركات على إدارة محافظها الاستثمارية بشكل أفضل.

-التأمين

تعمل شركات التكنولوجيا المالية أيضاً على تغيير نماذج التمويل التقليدية من خلال توفير حلول أكثر تخصيصاً وفعاليةً من حيث التكلفة. ويعتبر التأمين من نظير إلى نظير والتأمين الأصغر والقائم على الاستخدام أمثلة واضحة أيضاً على مثل هذه الحلول، هذا إلى جانب مساعدة الشركات على إدارة المخاطر بشكل أكثر فعاليةً.

اقرأ هذا الخبر| أهم أخبار الأسبوع فانتاج Vantage فور تي4T زينفينيكس Zenfinex والمزيد

تحديات الأتمتة والرقمنة للخدمات المالية

بينما توفر الأتمتة والرقمنة فوائد عديدة لشركات الخدمات المالية، إلا أن هناك أيضاً المزيد من التحديات التي ينبغي مواجهتها حتى يكون التنفيذ ناجحاً. وفي هذا القسم، إننا سنُلقي نظرة على بعض تحديات أتمتة الخدمات المالية ورقمنتها.

أنظمة من الماضي

يُعد وجود الأنظمة القديمة أحد أهم التحديات التي تواجه الأتمتة والرقمنة في الخدمات المالية. وتستمر العديد من شركات الخدمات المالية في استخدام الأنظمة القديمة التي لا تتوافق مع التقنيات الرقمية الحديثة. وقد يكون استبدال الأنظمة القديمة مُكلفاً ويستغرق وقتاً طويلاً قد يتطلب تغييرات كبيرة في عمليات الأعمال.

الأمن الإلكتروني

يُمكن أن تزيد كل من الأتمتة والرقمنة من مخاطر الهجمات الإلكترونية التي يُمكنها بالفعل أن تعرض الأنظمة الرقمية للمزيد من المخاطر، لذلك ينبغي على المؤسسات المالية اتخاذ الاحتياطات والتدابير اللازمة لحماية البيانات والأنظمة. ومن أجل منع انتهاكات البيانات، يتطلب ذلك الاستثمار المستمر في تدابير الأمن السيبراني (الإلكتروني) وتدريب الموظفين.

الامتثال

فمن المُمكن أن تشكل الأتمتة والرقمنة تحديات ضمن الامتثال التنظيمي، حيث ينبغي على شركات التكنولوجيا والخدمات المالية التأكد من أن أنظمتها الرقمية تلتزم بالفعل باللوائح التنظيمية والمعايير المعمول بها. فالمراقبة والاختبار المستمران مطلوبان بالفعل من أجل التأكد من أن الأنظمة آمنة والبيانات محمية.

اكتساب المهارات وتنميتها

هناك مسألة أخرى تطرحها عمليات الأتمتة والرقمنة وهي اكتساب المهارات (المواهب) والتدريب. نظراً لأن التقنيات الرقمية قد أصبحت الآن أكثر انتشاراً في مجال الخدمات المالية، ينبغي بالتأكيد على الشركات في المجال تدريب وتوظيف الموظفين لإدارة وتشغيل تقنيات العمل هذه، ويتطلب هذا استثماراً مستمر في برامج التدريب والتطوير لضمان تمتع الموظفين بالمزيد من المهارات اللازمة لنجاح البيئة الرقمية هذه.

رفض العملاء

أخيراً، قد يُعارض بعض العملاء الذين يترددون في تبني تقنيات رقمية جديدة للأتمتة والرقمنة، وقد يكون ذلك صعباً خاصةً بالنسبة للعملاء الأكبر سناً والذين اعتادوا أكثر على أساليب الإدارة المالية التقليدية. وينبغي على الشركات العاملة في مجال الخدمات المالية وضع استراتيجيات معينة لِتثقيف العملاء وتشجيعهم على تبني تقنيات وخدمات رقمية جديدة.

-بناء إطار عمل للخدمات المالية الرقمية، وماذا بعد ؟

من أجل إنشاء إطار عمل قوي للخدمات المالية الرقمية مع التركيز على الأتمتة، وينبغي أيضاً على الهيئات التنظيمية وشركات التكنولوجيا المالية والمؤسسات المالية اتباع نهج تعاوني قائم على عناصر رئيسية معينة، وقد أبرزنا منها 4، وهي:

1-تعزيز الابتكار الشامل

فَلا بدّ أن يكون تشجيع الابتكار إلى جانب الدعم والرقابة حافزاً لامتلاك أسواق مالية أكثر شموليةً وكذلك تطوير أفضل الأسواق بشكلٍ عام. إن وجود هذه الرؤية الاقتصادية واستراتيجيات الدمج أمر ينبغي أن يظهر في عمل الهيئات التنظيمية.

2-تعزيز مجال الدفع الرقمي

حيث تعتبر المدفوعات الرقمية عنصراً جوهرياً للتمويل مما يزيد أهمية الاستمرار في البحث عن حلول وأنظمة أفضل من حيث قابلية التوسع والكفاءة.

 3-تبني ابتكارات التمويل الرقمي بشكل مختلف

 إن ابتكارات التكنولوجيا المالية تفوق التغييرات التنظيمية. وفي حين أنه من الحكمة إصدار بعض التشريعات بعناية بشأن هذه الأمور، إلا أن هناك خيط رفيع ما بين تشجيع وتعزيز الابتكار والحفاظ على نزاهة النظام المالي. ومع ذلك، يُصبح من الضروري جداً الآن أن تجد الهيئات التنظيمية والمُشرعين طرق جديدة للتكيّف السريع مع التغيّرات السريعة التي تحدث في المشهد المالي بشكل عام. ويُصبح العثور على الشمول المالي والحفاظ على نزاهة النظام المالي أمراً بالغ الأهمية لاسيّما بالنظر إلى أن التكنولوجيا لا يُوجد بها حدود. ومن المُحتمل جداً هنا إيجاد توازن من خلال أُطر عمل eKYC وعمليات مكافحة غسيل الأموال وحماية المستهلك بالإضافة إلى الكفاءة التشغيلية. ومن خلال القيام بذلك، لا ينبغي لأحد أن يغفل أهمية الحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي.

 4-الحماية والخصوصية

من الأهمية بمكان أن يتم وضع السياسات التي من شأنها أن تعمل على حماية العملاء. ونظراً لبعض المخاطر الإضافية المتمثلة في انتهاك البيانات والخسارة المالية، فمن الضروري أن يعكس الإطار التنظيمي هذا الحاجة إلى تأكيد حقوق كل من المستهلكين والمؤسسات. ولا ينبغي هنا أيضاً استبعاد دور التعليم المالي من المعادلة.

اقرأ هذا الخبر| أصول العالم الحقيقي على البلوكتشين Blockchain

-المُلخص 

أصبحت الآن الأتمتة والرقمنة ذات أهمية مُتزايدة في مجال الخدمات المالية لاسيّما في ضوء جائحة كورونا COVID-19. ومع تحول العديد من الشركات إلى العمل عن بُعد، ازداد الطلب على الحلول الرقمية لإدارة العمليات المالية. ومع وجود مجموعة واسعة من الحلول المُبتكرة التي تُلبي احتياجات الشركات الفريدة من نوعها، برزت التكنولوجيا المالية كلاعب رئيسي في أتمتة الخدمات المالية ورقمنتها. ويُمكن الآن لشركات الخدمات المالية تحسين الكفاءة التشغيلية والسرعة والدقة وتجارب العملاء من خلال تنفيذ كل من الأتمتة والرقمنة. كما يُمكن للشركات تبسيط عملياتها وخفض التكاليف وتوليد تدفقات إيرادات جديدة من خلال الاستفادة من التقنيات الرقمية

وبالإضافة إلى ذلك، يُتيح استخدام المنصات والأدوات الرقمية لشركات الخدمات المالية أن تكون أكثر مرونةً واستجابةً لظروف الأسواق المالية المتغيرة. وهناك بعض القضايا الأخرى ذات العلاقة التي ينبغي معالجتها من أجل تنفيذ الأتمتة والرقمنة بنجاح، كما ينبغي على مزيدٍ من الشركات التعامل مع الأنظمة القديمة والاستثمار في الأمن السيبراني وضمان الامتثال التنظيمي والاستثمار في اكتساب المزيد من المواهب والتدريب وتطوير استراتيجيات تبني العملاء.

وعلى الرغم من وجود مثل هذه العقبات، فإن مزايا الأتمتة والرقمنة واضحة تماماً. وستكون الشركات التي تتبنى التقنيات الرقمية وحلول التكنولوجيا المالية في وضع أفضل من أجل النجاح في مشهد تنافسي مُتزايد مع تطور مجال الخدمات المالية. كما يُمكن لشركات الخدمات المالية تحقيق استمرارية الأعمال وتقديم خدمات مُبتكرة وقيّمة للعملاء من خلال الاستفادة من أحدث الأدوات والحلول الرقمية.

2000
اقرأ ايضا
2000